Blog

ترحيل صحفية أسيرة من الخليل الى غزة


قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد 11 فبراير 2024، إن إسرائيل رحلت صحفية أسيرة من الضفة إلى قطاع غزة ، رغم ما يشهده من حرب مدمرة أوقعت عشرات الآلاف من الضحايا، تواجه على إثرها تل أبيب اتهامات بارتكاب إبادة جماعية أمام محكمة العدل الدولية.

وقال النادي في بيان: “أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيليّ صباح اليوم عن الأسيرة الصحفيّة سيقال يوسف قدوم (51 عاما) من سكان بلدة شيوخ  الخليل، وأقدمت على ترحيلها إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم جنوبي القطاع”.

وأوضح البيان، أن “الأسيرة المفرج عنها تعمل في تلفزيون فلسطين، اُعتقلت في الأول من فبراير/ شباط الجاري، من أمام حاجز عسكري قرب رام الله ، وجرى نقلها إلى سجن هشارون، ثم إلى سجن الدامون شمالي إسرائيل”.

ولفت إلى أن “الصحفية الفلسطينية من مواليد غزة، ومنذ سنوات طويلة تقيم في بلدة شيوخ شرقي إلى أنّ اعتقلها الاحتلال وقرر ترحيلها إلى غزة صباح اليوم”.

وقال نادي الأسير إن “الاحتلال وبعد السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وإلى جانب اعتقال العديد من عمال غزة في الضّفة، نفّذ اعتقالات بحقّ مواطنين لمجرد أنهم يحملون هوية تشير إلى أنهم مواليد غزة”.

ووفق نادي الأسير، فإن عدد الأسيرات في سجن الدامون يبلغ 45 أسيرة على الأقل، فيما “لا تتوفر معطيات عن عدد أسيرات غزة المعتقلات في بقية معسكرات الاحتلال، وهن كباقي معتقلين غزة رهنّ الإخفاء القسري”.

وبلغت حصيلة الاعتقالات في الضفة الغربية المحتلة بعد 7 أكتوبر حتى صباح الأحد أكثر من 6950، بحسب بيان مشترك صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومية) ونادي الأسير.

المصدر : وكالة سوا

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button